الرئيسية / الأخبار / موريتانيا: ما السر وراء تأخر إعلان استقالة الحكومة؟

موريتانيا: ما السر وراء تأخر إعلان استقالة الحكومة؟

الوزاري: يجتمع في القصر الرمادي (تفاصيل)

يترقب الشارع الموريتاني منذ إعلان نتائج انتخابات البرلمان الجديد تقديم الحكومة الحالية لاستقالتها التي ينص عليها قانون البلاد.

وبعيد ذلك التاريخ وحتى الآن لا تزال الحكومة القائمة قبل الانتخابات تسير أمور البلاد بالرغم من التساؤلات القانونية المتزايدة عن شرعية وزرائها ومدى مشروعية توليهم زمام الأمر في وقت أصبح نص القانون يقضي بحلهم.

وأشيع أكثر من مرة في وسائل إعلام محلية تصور لحكومة يرأسها أحد الأسماء المقربة من الرئيس، في حين لا يزال الحال على ما هو عليه.

وينتظر أن يعطي الرئيس محمد ولد عبد العزيز أوامره لأحد الأسماء التي يثق فيها لتشكل حكومة جديدة بعد ان تقدم الحكومة الحالية استقالتها ولو أسند التشكيل للوزير الأول الحالي وهو أمر يرى عدد من المراقبين حدوثه أكثر من أي اقتراح آخر.

ولم يتبين بعد ما إذا كانت تشكيلة الحكومة الجديدة المرتقبة ستتضمن أسماء جديدة أكثر من الاحتفاظ بالأسماء التي خدمت في الحكومة الحالية.

ويرجح آخرون أن تصاغ تشكيلة غالبيتها أسماء جديدة، على أساس ان النظام الآن بحاجة لوزراء ذو خبرة سياسية أكثر ممن هم ذو خبرات فنية مثلما هو الحال في حكومة المهندس ولد حدمين.

وتحدثت مصادر صحفية عن وصول مقترح بشكل الحكومة الحالية لمكتب رئيس الجكمهورية محمد ولد عبد العزيز، في حين تحدثت مصادر أخرى عن تأجيل الحكومة الحالية لما بعد نتائج انتخابات الإعادة ببلديتي عرفات والميناء.

شاهد أيضاً

موريتانيا: اجتماع مجلس الوزراء وسط أنباء عن تعيينات و قرارات

موريتانيا: اجتماع مجلس الوزراء وسط أنباء عن تعيينات و قرارات

اليوم الجديد/ التأم مجلس الوزراء في جلسته الاسبوعية المعتادة بالقصر الرئاسي تحت رئاسة السيد/ محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *