الرئيسية / الأخبار / جدل كبير حول الأدوار التي لعبها الأعلى للشباب

جدل كبير حول الأدوار التي لعبها الأعلى للشباب

جدل كبير جول الأدوار التي لعبها الأعلى للشباب
جدل كبير حول الأدوار التي لعبها الأعلى للشباب

اليوم الجديد/ تنتهي خلال أيام معدودة مأمورية أعضاء المجلس الأعلى للشباب الغير قابلة للتجديد وسط جدل كبير جول الأدوار التي لعبها الأعلى للشباب خلال أول مأمورية له، فنجد قادة هذا المجلس يتحدثون عن إنجازات ملموسة حققوها على أرض الواقع رغم الصعاب و التحديات التي واجهتهم, فيما يوجد تقارب نادرا ما يحدث بين الشباب الموالي و المعارض حول ما يسمونه الفشل الذريع لهذا المجلس الشبابي الذي علقت عليه آمال كبيرة خصوصا انه ضم وجوها شبابية تم انتقاؤها بكثر من الاهتمام.

وتعليقا على إنتهاء مأمورية المجلس الأعلى للشباب كتب الناشط الشبابي في الإتحاد من أجل الجمهورية عبد الدائم ولد النون بصفحته على الفيسبوك بأنه يقترح إضافة مهام تنفيذية على الصفة الإستشارية كوكالة تشغيل الشباب وصندوق الإيداع والتنمية أو أن يتم حله بشكل نهائي لكي لايبقى عبئا إضافيا على موارد الدولة.

بين ما علق القيادي بحركة نستطيع المعارضة وجاه ولد الأدهم على قرب إنتهاء مأمورية الأعلى للشباب من خلال صفحته على الفيس بوك قائلا : اليوم تفصلنا عدة أيام عن إنتهاء مأمورية المجلس الأفشل للشباب لتظهر الحقيقة التي يريد البعض طمسها و تأبى إلا أن تظهرها الايام ألا وهي أن العبرة ليست بإنشاء مؤسسات وهمية تحمل شعارات براقة بل في وجود نية صادقة و إرادة جادة من وراء إنشائها,اليوم يتفق الجميع ان خدعة الأعلى للشباب كانت عبارة عن محاولة لقتل روح الإحتجاج لدى الشباب.

وتم إنشاء المجلس الأعلى للشباب بمرسوم رئاسي صادر 28 إبريل 2015 بعد لقاء الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز مع الشباب والذي جاء في وقت دقيق بفعل تزايد الأنشطة الإحتجاجية لعدد من الحركات المناوئة للنظام الموريتاني, و في وقت تجتاح المظاهرات معظم البلدان العربية نتيجة لما بات يعرف بالربيع العربي, إلا أن إعلان تشكلته أثار إمتعاض عدد كبير من الشباب الذي شارك في اللقاء متهمين جهات نافذة في السلطة بفرض خياراتها في إختيار أعضاء المجلس.

شاهد أيضاً

مقدمي خدمة التعليم…على الوزارة أن تنتهي من اللف والدوران

مقدمي خدمة التعليم…على الوزارة أن تنتهي من اللف والدوران

اليوم الجديد/ أصدر مقدمي خدمة التعليم بيانا طالبوا فيه وزارة التهذيب الطني بشرح الخطة التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *