وأضاف المرسل، نقلا عن مصادر طبية أن الشاب كريم محمد كُلاب (25 عاما)، قتل من جراء إصابته بعيار ناري في البطن.

وذكرت المصادر أن إجمالي عدد الجرحى بلغ 312، جرى تحويل 100 منهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج، موضحة أن 54 منهم أصيبوا بالرصاص الحي، ووصفت أربعة منها على أنها خطيرة.

وبعد فترة هدوء دامت أسابيع عدة، عادت مسيرات العودة إلى الحدود بين غزة وإسرائيل، ليسقط في الأيام الأخيرة 7 فلسطينيين برصاص جيش الاحتلال.

وتشهد حدود غزة منذ أواخر مارس الماضي احتجاجات تبلغ الذروة كل يوم جمعة، لتأكيد حق العودة للاجئين إلى بلداتهم التي هجروها منها قبل نحو 70 عاما.

وتطالب المسيرات برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ أكثر من 10 سنوات، وفق الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة.

وتفيد أرقام فلسطينيا بأن أكثر من 180 فلسطينيا قتلوا برصاص الجنود الإسرائيليين، فيما أصيب الآلاف، الأمر الذي استدعى انتقادات دولية وحقوقية واسعة.