الرئيسية / ملفات / تحدّت إرهاب «داعش» ونالت حريتها “هيام صبري!

تحدّت إرهاب «داعش» ونالت حريتها “هيام صبري!

تحدّت إرهاب «داعش» ونالت حريتها "هيام صبري!
تحدّت إرهاب «داعش» ونالت حريتها “هيام صبري!

اليوم الجديد/  شاءت الأقدار أن يخطفها تنظيم داعش الإرهابي لفترة طويلة وصلت إلى ما يقرب من 3 سنوات، تعرضت فيهن للعنف والتعذيب والاغتصاب المتكرر دون أن تيأس ولو للحظة واحدة من أنها ستتحرر وهو ما تم بالفعل بعد مجهود كبيرة منها”هيام صبري قاسم”، مواطنة إيزيدية.

«هيام» هربت من تنظيم داعش الإرهابي أكثر من مرة وتم القبض عليها من جنب التنظيم في كل تلك المرات قبل أن تنجح محاولاتها الأخيرة في 9 إبريل عام 2017، لتنتقل من مناطق سيطرة التنظيم إلى مدينة شنكال حيث أسرتها التي تفاجئت ببقائها على قيد الحياة.

أطلق الإيزيديون على هيام لقب المرأة الحديدية، لأن عنف داعش لم يؤثر عليها بل كان سببا في أن تكون أكثر إصرارا على استكمال حياتها، فتزوجت فور عودتها إلى أسرتها، وبدأت في استكمال تعليمها الذي توقف عام 2014 بسبب داعش وكانت وقتها في الصف الخامس العلمي، وبالفعل عادت إلى صفها من جديد وحققت النجاح الباهر مؤخرا في امتحاناتها.

زواج هيام صبري هو مروان القائدي، أحد مقاتلي القوات الكردية، وشقيق الناجية الإيزيدية الشهيرة من إرهاب داعش ليلي تعلو القائدي، ووالدها مدرس تاريخ كردي شهير يعرف بالأستاذ صبري قاسم وقد اختطف من قبل تنظيم داعش الإرهابي هو الأخر إلا أن مصيره مجهول حتى الآن.

شاهد أيضاً

بث فيلم “إباحي” موريتاني جديد وأرقام مخيفة حول المحتوى في البلاد

اليوم الجديد: تداول نشطاء خبر انتشار مقطع جنسي موريتاني داخل سيارة بإحدى مدن موريتانيا. وانتقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *