الرئيسية / الأخبار / اركيز : إقصاء ممنهج لشريحة “لحراطين” من الواجهة السياسية للحزب الحاكم

اركيز : إقصاء ممنهج لشريحة “لحراطين” من الواجهة السياسية للحزب الحاكم

 

اليوم الجديد: من تابع عن كثب تطورات المشهد السياسي في مقاطعة الركيز؛ والتنافس المحتدم داخل حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم من أجل كسب ثقة الحزب في ترشيحاته للانتخابات البلدية والنيابية والجهوية يدرك دون عناء كبير تميز المشهد السياسي المحلي بإقصاء تام لشريحة الحراطين التي تمثل غالبية سكان المقاطعة فضلا عن كونهم من أحيى الأرض بالزراعة على مدى عقود.
وفي الوقت الذي خسرت فيه شريحة الحراطين بلدية انتيكان لصالح الهالبولار في إطار اتفاق محلي، ينبئ بتطور الأحداث في المقاطعة المركزية بإقصاء وشيك للمرشح الوحيد الذي يمثل الشريحة من التنافس على منصب مرشح الحزب للبلدية.
ومهما كانت المسوغات ودوافع الحسابات السياسية المحلية ورهاناتها فإن تغييب شريحة الحراطين في الركيز _ ابتداء بانتزاع منصب رئيس القسم منها بالخديعة والمراوغة والعمل جار حاليا لحرمان شريحة بهذا الوزن والأهمية من منصب النائب الذي يشغله حاليا أحد أبناءها _ لا يمكن تبريره، والعمل على إشراكهم الذي هو أبسط حقوقهم كأغلبية هو مسؤولية الجميع.
إن من غير المقبول أن تدفع هذه الشريحة ثمن صراعات سياسية ليست معنية بها، كما لا يعقل أن يتجاهل الحزب الحاكم المعطيات الديمغرافية في ترشيحاته الانتخابية ومناصب هيئاته الحزبية.
لكن الأغرب أن من يقف وراء هذا الغبن والظلم هو عمدة البلدية المركزية لعاصمة مقاطعة اركيز الأمين العام الذي دفع به الغرور إلى إحداث فتنة بالولاية بشكل عام قبل وقت وجيز من التحدي الأكبر للاستحقاقات البلدية والنيابية والجهوية إرضاء لغروره وطموحه بالحصول على منصب الفدرالي الحزبي بالولاية.

شاهد أيضاً

الديوان الأميري في دولة الكويت ينعى وفاة المغفور له

الديوان الأميري في دولة الكويت ينعى وفاة المغفور له

اليوم الجديد/ نعى الديوان الأميري في دولة الكويت وفاة المغفور له باذن الله تعالى، أمير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *