الرئيسية / الأخبار / عطاء من لا يملك لمن لا يستحق

عطاء من لا يملك لمن لا يستحق

عطاء من لا يملك لمن لا يستحق
عطاء من لا يملك لمن لا يستحق

اليوم الجديد/ يشتكي سكان مدينة انواذيبو شمال موريتانيا من قرارات مدير المنطقة الحرة الذي تحولت أوامره إلى سيف مسلط على رقاب الناس كما تحولت الفرحة باعتماد المدينة منطقة حرة  إلى نقمة ووبال على السكان بفعل المضايقات التي يتعرضون لها في أحوالهم ومعاشهم وأرزاقهم.

و قديما قالوا إذا أردت أن تدمر أمة أو مدينة فضع الشخص غير المناسب في المكان غير المناسب، وهو ما حصل للمدينة الساحلية بعد تعيين  أحمدي تجاني اتيام، رئيسا لسلطة المنطقة الحرة خلال شهر فبراير من هذه السنة من طرف الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز بسبب صداقته لابنه.

المدير الحالي اعتمد الصداقة والزبونية معيارا لمنح الصفقات، كما ضايق المواطنين في أقواتهم ومعاشهم حتى ضعاف المدينة لم يسلموا من بأسه حيث طرد أصحاب طاولات بيع الخضروات من أمام المحلات التجارية و تابع تحركاتهم أينما حلوا وارتحلوا.

شباب المدينة أصبحوا يتظاهرون بشكل يومي مطالبين بأقل القليل لما ينبغي أن تكون عليه المنطقة مثل نظافة المدينة و خفض أسعار المواد الغذائية المعفية من الجمركة ووضع حد لروائح شركات موكا  ولكن لا حياة لمن تنادي .

شاهد أيضاً

بشرى سارة لكل السائقين في الوطن

من أهم ما ترتكز عليه البنى التحتية للدول : شبكة طرق حديثة تُسهل حركة الناس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *