الرئيسية / الأخبار / إشادة بالنجاحات الهامة لقطاع” أمن الطرق

إشادة بالنجاحات الهامة لقطاع” أمن الطرق

إشادة بالنجاحات الهامة لقطاع" أمن الطرق
إشادة بالنجاحات الهامة لقطاع” أمن الطرق

اليوم الجديد/ التجمع العام لأمن الطرق في موريتانيا هو أحد أجهزة إنفاذ القانون في البلاد ؛ تأسس مطلع عام 2011، وكان الهدف منه تأمين الطرق ومحاربة وحل مشكلة الزحمة في المرور داخل الوسط الحضري خاصة على المحاور التي يستخدمها المواطنون بكثرة  ، وتخفيف الضغط عن أجهزة الشرطة والدرك .

كما يعمل على محاربة الجريمة بعد  تزايد الحاجة لتعزيز الأمن على الطرق.

وكان جهاز التجمع العام لأمن الطرق قد بدأ عمله يوم 28 نوفمبر 2011، ولكنه واجه الكثير من الصعبات  من طرف المواطنين الذين تعودوا على الفوضى المرورية والتوقف على الطريق مما يتسبب في انسداد الطرق والاختناقات المرورية ، وهي ظاهرة كانت العاصمة نواكشوط تعاني منها بشكل يومي بفعل عدم الرقابة والسلوك البدوي لبعض المواطنين  .

بدأ التجمع العام لأمن الطرق أنشطته من العاصمة انواكشوط  لتتوسع بعد ذلك وتشمل عواصم الولايات والمدن الحيوية ، ليصبح حاضرا عند كل ملتقيات الطرق ويعمل على أرض الواقع ضمن خطط مرسومه وواضحة ومبنية على معطيات ميدانية وحقيقية ويباشر أفراده مهامهم اليومية المعتادة بمعالجتهم جملة من المخالفات التي يرتكبها بعض السائقين حيث يرصدونها ويتعاملون معها وفق الأنظمة والقوانين المعمول بها بعيدا عن المحاباة والفساد والرشوة وهذا ما جعل جهاز أمن الطرق مصدر إعجاب وفخر واعتزاز لما يقوم به من عمل جبار في خدمة الوطن والمواطن بالإضافة إلى الإنجازات التي لاتعد و لاتحصى ومن أبرزها إحترام حقوق المواطن وتأمين ممتلكاته والسهر على حماية الأشخاص والممتلكات فهو بالفعل قطاع حيوي يضاف إلى غيره من التشكيلات الأمنية التي تقوم بدورها في حفظ الأمن وتبعث الطمأنينة في نفوس الجميع .

سطوع نجم أمن الطرق  في السنوات الاخيرة

يجمع  المراقبين للشأن العام و الوضع الأمني في البلاد على تحسن أداء التجمع العام لأمن الطرق بعد أن  وصل مرحلة التلاشي وفقدان الثقة  خلال الاعوام الماضية و يرجع المراقبون الوضعية المتميزة التي يتمتع بها اليوم بالادارة المحكمة اللواء المختار ولد بله والاستراتيجة الامنية  الناجحة التي أثمرت شيوع جو من الطمأنينة والسكينة العامة.

 ويقوم قطاع أمن الطرق   بدور محوري لا تخطئه العين في نشر الأمن وتعزيزه في المدن التي يعمل بها ، فقد عرف القطاع تطورا مذهلا على جميع المستويات مع تولي  اللواء المختار ولد بله  القيادة  العامة لهذا القطاع الحيوي  و بدءا باقتناء المعدات والتجهيزات الضرورية, فضلا عن تطوير مهارات الأفراد، والمشاركة الفعالة في رفع التحديات التي كان يواجهها  القطاع خلال الاعوام الماضية .

حيث حقق جهاز أمن الطرق العديد من الإنجازات الملموسة على أرض الواقع، والتي تعتبر نجاحات باهرة في المهام الموكلة إليها.

كما له الفضل في  فتح باب الإكتتاب للولوج إلى هذا القطاع ، فجرت مسابقات اكتتاب للضباط والوكلاء  في شفافية تامة مكنت من ولوج نخبة من الشباب المتمييز صاحب الكفاءة العالية إلى القطاع.

انسيابية تامة في حركة المرور خلال المؤتمرات القمم

من المشاهد التي لا تخطئها العين عناصر من أمن الطرق ينظمون حركة المرور عند ملتقيات الطرق والأماكن الحيوية _المستشفيات ، المدارس ، الاسواق ، البنوك ……يسهرون على تأمين انسيابية حركة السيارات وتنظيمها بدقة متناهية.

ولم يتوقف عمل هذا الجهاز على هذا فقط ، بل كان له الدور الريادي في توفير أفضل ظروف الراحة والهدوء لضيوف موريتانيا المشاركين الذين حضروا مختلف المؤتمرات القمم خلال الاعوام المنصرمة

فقد تم وضع كافة الفرق في حالة الاستعداد  على مدى أيام تلك الانشطة ، من خلال المداومة على مدار الساعة، بتعليمات من قائد التجمع العام لأمن الطرق اللواء المختار ولد بله .

الوجه الأخر لأمن الطرق

قبل فترة ليست ببعيدة كان هذا الجهاز محل إزعاج للمواطنين وخاصة اصحاب السيارة بسبب المعاملة القاسية والغليظة من بعض عناصره ،لكن سياسة إعادة الهيكلة التي قام بها القائد العام اللواء المختار ولد بله   بعثت الارتياح والطمأنينة في قلوب المواطنين ومحت الصورة النمطية التي كانت في اذهان المواطنين عن عناصر هذا الجهاز ، مما خلق جوا من الثقة والاحترام بين الجانبين كان له الأثر الإيجابي في زيادة انسيابية حركة المرور وتراجع معدل حجز السيارات نتيجة سهولة تخليص وشفافية  المخالفات المتعلقة بقانون السير.

ونشرت صور لعناصر من “تجمع أمن الطرق”، وهم يقومون بمؤازرة عجزة في شوارع العاصمة الموريتانية نواكشوط.

وقد لقيت مساعي عناصر “أمن الطرق” الترحيب لدى الكثير من رواد شبكات التواصل الإجتماعي، حيث ظهر هؤلاء وهم يساعدون عجزة للوصول إلى مكان آمن.

أرقام للاتصال في حالة الطوارئ

ومع تواصل مسيرة التطور والانجازات أعلنت إدارات تابعة للتجمع العام لأمن الطرق في العاصمة نواكشوط وبعض مدن الداخل عن فتح خطوط اتصال هاتفي أمام المواطنين للإبلاغ عن القضايا المرتبطة باختصاص القطاع.

وجاء في بيان أصدرته الإدارة الجهوية لقطاع أمن الطرق في ولاية نواكشوط الجنوبية أن القطاع يخصص الرقم 25902870 للإبلاغ عن زحمة المرور.

كما جاء في بيان صادر عن الإدارة الجهوية في ولاية تيرس الزمور وضع الرقم 25063767 أمام المواطنين ليبلغوا عن “السيارات المسروقة أو المشبوهة أو التي تقوم بحركات بهلوانية في الساحات العمومية

لقد تمكن قطاع أمن الطرق، خلال فترة تسيير اللواء المختار ولد بله  من أن يتبوأ المكانة التي تليق به بين القطاعات العسكرية والأمنية في البلاد

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية: يعود إلى العاصمة نواكشوط بعد زيارة دمت 24 ساعة

رئيس الجمهورية: يعود إلى العاصمة نواكشوط بعد زيارة دمت 24 ساعة

اليوم الجديد / عاد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزوانى  إلى نواكشوط مساء اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *