الرئيسية / فن ومشاهير / أين هي الآن؟

أين هي الآن؟

أين هي الآن؟

ما أجمل بنات بحري»، كثيرًا ما نسمع هذه الجملة مقصود بها «الإسكندرية»، والفنانة شمس ــ التي تحل اليوم ذكرى ميلادها ــ إحدى جميلات عروس البحر المتوسط، التي دخلت الوسط الفني من باب الإعلانات التجارية، التي أكسبتها شهرة، انتقلت بها إلى الأعمال السينمائية والتليفزيونية.

تفوقت شمس بشكل ملحوظ ومتميز في مجال الدراما التليفزيونية، فقدمت في بدايتها مسلسل: «قلبي ليس في جيبي» عام 1994، و«حياة الجوهري» عام 1997، و«هوانم جاردن سيتي»، إلى جانب عدد من الأعمال الدرامية تعد الأهم في تاريخ الدراما المصرية، برعت خلالها في تجسيد أدوار الشر، فخلقت لنفسها شعبية وسط فتيات جيلها، واستكملت تأديتها لأدوارها بشكل متقن فنيًا حتى آخر أعمالها في عام 2013 مسلسل «القاصرات».

ومع هذا التفوق الدرامي الذي ألقى الضوء عليها، كانت لها أعمالًا لا يمكن أن ينساها لها الجمهور، مثل دوريها بمسلسلي «أين قلبي»، و«ملك روحي»، اللذين أظهرت بهما قدرتها على أن تكون امرأة شريرة فكانت خير تجسيد للمرأة ذات الطباع السيئة أو «الكيادة» بالمعنى العامي الدارج، وكذلك دورها في مسلسل «سوق العصر»، الذي ظهرت به امرأة قوية، المنحدرة من عائلة الثرية وتريد أن تحافظ على مستوى عائلتها الاجتماعية والمادية.

لم يكن لشمس حظ وفير في عالم السنما، ولكن لها من المشاهد التي لا يمكن إغفالها أو نسيانها بسهولة، ومنها، دور الخادمة بـ«فيلم ثقافي»، الذي شاركت من خلال أحمد زق، وأحمد عيد وهو من تأليف وإخراج محمد أمين، وفيلم «حماده يلعب» مع أحمد رزق أيضًا، الذي جسدت به دور خطيبته «ليلى السيد أحمد»، وأخيرًا فيلم «الفرح»، الذي ظهرت فيه بمشهد كراقصة، مُلقية شهير بإفيه أمام الفنان سليمان عيد قائلة: «هلهلولة.. اصرفني من قدام النسوان دول».

شاهد أيضاً

الإعلان في داكار عن وفاة مالك مجموعة”والفجر” الإعلامية

توفي فجر اليوم  في العاصمة السنغالية دكار،  الإعلامي الكبير  سيد الأمين انياس، مالك مجموعة« والفجر » عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *