الرئيسية / الأخبار / ولد عبيدي: أوروبا وأمريكا يدعمان النظام بواسطة دبلوماسية تجارية، اقتصادية

ولد عبيدي: أوروبا وأمريكا يدعمان النظام بواسطة دبلوماسية تجارية، اقتصادية

ولد عبيدي: أوروبا وأمريكا يدعمان النظام بواسطة دبلوماسية تجارية، اقتصادية

موريتانيا/ اتهم بيرام ولد والداه ولد عبيدي، المرشح لرئاسة موريتانيا، الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية بـ”التضحية بقيمهما والسماح باستمرار العبودية” في بلاده، مقابل اعطاء الأولوية لمصالحهما الإقتصادية والأمن.

وصرح ولد عبيدي، في مقابلة مع وكالة الأنباء الإسبانية “إفي” بمدريد خلال زيارة لإسبانيا، بقوله: “الاتحاد الأوروبي هو الشريك الاقتصادي الأول لموريتانيا، وبالنسبة لمسألة العبودية فقد ضحى بقيمه، المتعلقة بحقوق الإنسان، لصالح دبلوماسية تجارية،اقتصادية”.

كما انتقد المرشح للرئاسة الاتحاد الأفريقي، متهما إياه بـ”الدفاع عن رؤساء دول ديكتاتوريين”، وبكونه “شريكا بآفة تعيش بموريتانيا على وجه الخصوص”، وبلدان أخرى، ويعاني منها عشرات الملايين من الأشخاص.

ويكمل المرشح للرئاسة الموريتانية حديثه بالقول: “يباع العبيد حاليا في أسواق ليبيا .. وفي موريتانيا توجد بعض الجماعات التي تصبح ملكية لجماعات أخرى منذ مولدها. إنها عبودية بكل أبعادها، تتضمن تحويل الإنسان لملكية، وسوء المعاملة وبتر الأعضاء، والعمل دون راحة و دون راتب، والانتهاكات الممنهجة”.

وأكد ولد عبيدي أن أول شيء سيفعله في حالة فوزه سيكون “الدعوة لمؤتمر وطني لكل الموريتانيين للوصول للحقيقة والمصالحة، وإصلاح كل المشكلات: العبودية والعنصرية والفساد”، مضيفا :”ستكون هذه هي طريقة إرساء قواعد سليمة نحو بداية جديدة لموريتانيا”.

شاهد أيضاً

موريتانيا: اجتماع مجلس الوزراء وسط أنباء عن تعيينات و قرارات

موريتانيا: اجتماع مجلس الوزراء وسط أنباء عن تعيينات و قرارات

اليوم الجديد/ التأم مجلس الوزراء في جلسته الاسبوعية المعتادة بالقصر الرئاسي تحت رئاسة السيد/ محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *