الرئيسية / الأخبار / نواكشوط / رجل يطلق زوجته بعد 7 سنوات من زواجهما لهذا السبب الغريب

نواكشوط / رجل يطلق زوجته بعد 7 سنوات من زواجهما لهذا السبب الغريب

باتت وسائل التواصل الاجتماعي من أبرز مسببات الطلاق الحديثة في بعض المجتمعات بفعل المتغيرات الكبيرة التى شهدها العالم على مستوى تقنيات الاتصال بدءاً من فيسبوك  وصولاً إلى تويتر ، مروراً بـ انستغرام  و الواتساب وسناب شات وغيرها من البرامج المتنوعة،
 وفي موريتانيا اصبحت مشاكل هذه الوسائط كثيرة خاصة بين الازواج الشباب رغم تحفظ المجتمع الكبير على اسباب الطلاق وتبريرها في الغالب بعدم حصول  التفاهم بين الزوجين 
في عرفات وقبل اسبوعين طلق شاب من سكان الشرق الموريتاني زوجته الطالبة الجامعية بسبب عبارة كتبتها على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مع ذكر الحرف الأول من اسم زوجها وهو ما اشعل النار واثار  اعتراض  الكثير من اصدقائه و أقربائه وأهله لأن العبارة حملت نوعا من الندم على زواجها منه 
ولم يستوعب الزوج ماتعنيه العبارة رغم انه علق عليها ساخرا إلا بعد ملاحظته أنها تسببت في موجة انتقادات صريحة من طرف عدد من اصدقائه واخواته ليدخل على خط الصراع مع زوجته مباشرة 
 الزوج الشاب اعتبر حسب احد اصدقائه أن هذا التصرف لا يليق بزوجة مسؤولة عن تربية أطفال، مضيفا أن الخلافات بين الزوجين لا ينبغي أن تنقل الى الناس جميعا عبر فيس بوك  وان التشهير والإساء الى السمعة ليس الأسلوب المناسب لحل الخلافات الشخصية 
وحسب صديق للزوج فإن الفتاة سبق وأن نشرت بيت شعر تقصد به زوجها ولما لاحظت أن بعض المقربين منه فهموا المستهدف بالبيت قامت بتغيير بيت الشعر بدعاء.
زوج الفتاة اعتبر أن الطلاق أفضل من نشر  قصة حياتهما في وسائل التواصل الاجتماعي، فقرر طلاقها قبل ان تتطور الأمور ويصبح سخرية حسب قوله بسبب نشر زوجته لكل التفاصيل الصغيرة التى تدور بينهما في البيت 

وتسببت وسائل التواصل الاجتماعي في مشاكل كثيرة للأزواج خصوصا الشباب منهم لمعرفتهم الكبيرة  بخصائص مواقع التواصل الاجتماعي 
فالكثير من الأزواج بات يراقب الآخر في توقيت آخر ظهور على «واتساب»، أو وضع صور في برنامج «انستغرام»، أو على صفحته في فيس بوك  ربما تثير غضب الزوج، وتخلق المزيد من المشكلات بين الأزواج لعدم المعرفة بالاستخدام الأمثل لهذه البرامج والتطبيقات 
وكانت بعض الدراسات التى أعدها متخصصون في عقود الزواج أثبتت أن  تطبيق الواتساب متهم بكونه المتسبب في 40% من حالات الطلاق في إيطاليا؛ وذلك لأنه يساعد في كشف الخيانات بشكل أسرع؛ حيث إن العديد من الرجال في إيطاليا يكون لديهم عدة شريكات، ويستخدمون الواتساب للتواصل معهم.
وأوضح استبيان أجراه محامٍ بريطاني أن ثلث حالات الطلاق في عام 2011 كانت بسبب الفيسبوك، ليزيد الأمر سوءًا عندما أصبح الواتساب يظهر إشعارات قراءة الرسائل، فلم يعُد هناك مهرب للكذب بأن الشريك لم يتلقًّ الرسالة وتجاهلها ببساطة

شاهد أيضاً

نجاة فتاة من الاغتصاب على شارع عزيز

نجاة فتاة من الاغتصاب على شارع عزيز اليوم الجديد/ تعرضت فتاة تبلغ من العمر 21 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *