الرئيسية / الأخبار / جدل سبب تدوينة ل”الساموري”، والشرطة تستدعيه

جدل سبب تدوينة ل”الساموري”، والشرطة تستدعيه



اليوم الجديد: أوقفت السلطات الأمنية بولاية نواكشوط الجنوبية القيادي النقابي الساموري ولد بي وسط مطالب بفتح تحقيق شفاف في ملابسات اجتماع الوزارة والنقابات من أجل تحديد حقيقة ما حدث.

وخضع ولد بي لاستجواب قبل أن يتم إطلاق سراحه، حيث وجهت الإدارة الجهوية للأمن في ولاية نواكشوط الجنوبية الاتهام إلى الساموري بخصوص التدوينة التي نشرها مساء أمس وأثارت جدلا واسعا بسبب حديثه عن حرب أهلية بين البيظان والحراطين بموريتانيا على غرار ما شهدته روندا.

وتزامن توقيف الساموري مع مطالب واسعة بفتح تحقيق شامل وتوقيف الطرف الآخر الذي دخل مشاداة كلامية مع الساموري خلال اجتماع الوزير وممثلي النقابات.



شاهد أيضاً

مقدمي خدمة التعليم…على الوزارة أن تنتهي من اللف والدوران

مقدمي خدمة التعليم…على الوزارة أن تنتهي من اللف والدوران

اليوم الجديد/ أصدر مقدمي خدمة التعليم بيانا طالبوا فيه وزارة التهذيب الطني بشرح الخطة التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *