الرئيسية / رياضة / كريستيانو رونالدو يطيح بجاريث بيل (تفاصيل)

كريستيانو رونالدو يطيح بجاريث بيل (تفاصيل)

كريستيانو رونالدو  يطيح بجاريث بيل (تفاصيل)
كريستيانو رونالدو يطيح بجاريث بيل (تفاصيل)

اليوم الجديد/ كشفت صحيفة “آس” الإسبانية، عن أسباب رغبة إدارة ريال مدريد في بيع جاريث بيل الصيف المقبل، بعدما أنفق النادي 101 مليون يورو على ضمه في 2013 من توتنهام.

وقد أصبحت أيام الويلزي جاريث بيل معدودة داخل جدران نادي ريال مدريد، بسبب مستواه المتواضع طوال الموسم الجاري، وجلوسه احتياطيًا 3 مرات في آخر 4 مباريات للفريق الملكي بكل البطولات.

وتقول الصحيفة المقربة من ريال مدريد إن جاريث بيل لم يثبت منذ انضمامه للميرينجي، بأنه الخليفة المنتظر لكريستيانو رونالدو في برنابيو، بعدما ضمه فلورنتينو بيريز، رئيس النادي كورقة انتخابية دعائية، لأن صفقة كريستيانو أبرمها راموس كالديرون الرئيس السابق للنادي المدريدي.

وتابعت الصحيفة أن كريستيانو رونالدو فاز بخمس كرات ذهبية مثل ليونيل ميسي، بينما جاريث بيل لم يدخل نهائيًا في قائمة الثلاثي المرشح للجائزة، بل خرج من قائمة الـ30 لاعبًا التي أصدرتها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية للمرشحين للجائزة العام الماضي، واستمر البرتغالي في كسر الأرقام القياسية محليًا وقاريًا.

وأضافت الصحيفة أن إدارة ريال مدريد ترى أن جاريث بيل، لم يحقق التوقعات التي وضعها النادي عليه، لذلك تريد بيعه في الصيف.

وواصلت بأن قلة الاستمرارية وكثرة الإصابات التي وصلت لـ17 إصابة، غاب بسببها الويلزي عن ريال مدريد في أكثر من 70 مباراة، جعلت مسئولو ريال مدريد يرغبون في الاستغناء عن نجم توتنهام السابق.

كما أن المستوى المتواضع لبيل في لقاء باريس سان جيرمان، وذهابه إلى غرفة خلع الملابس في منتصف لقاء ليجانيس، أمس الأربعاء، وعدم احتفاله مع سيرجيو راموس بخوضه المباراة رقم 550 من العوامل التي تجعل أيام “النفاثة” معدودة مع الملكي.

وأبرزت الصحيفة في نهاية تقريرها بجانب الأسباب السابقة، أن الوضع الاقتصادي لريال مدريد، وتحمل النادي الراتب الضخم لجاريث بيل، يدفع إدارة النادي لعرضه لبيع والاستغناء عن خدماته.

شاهد أيضاً

كورينتين مارتينيز: يتحدث عن استعداداته لمواجهة تونس

كورينتين مارتينيز: يتحدث عن استعداداته لمواجهة تونس

اليوم الجديد/ قال كورينتين مارتينيز المدير الفني للمنتخب الوطني، إن الاستفادة من يوم راحة إضافي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *