الرئيسية / مميز / جني مسلم يُنقذ فتاة من ضابط إسرائيلي(قصة)

جني مسلم يُنقذ فتاة من ضابط إسرائيلي(قصة)

جني مسلم يُنقذ فتاة من ضابط إسرائيلي(قصة)
جني مسلم يُنقذ فتاة من ضابط إسرائيلي(قصة)

اليوم الجديد/ الإنترنت هو ما قاد الفتاة (هبة) الي الهاوية ,ففي ليلة من ليالي الشتاء الباردة كانت هبة تجلس امام شاشة الحاسوب لكي تتابع بعض المواد العلمية .

وفجأة وجدت رسالة عابرة في بريدها .. مضمون الرسالة : ارجو إضافتي ولم تحمل الرسالة أي توقيع وعلى الفور تبادر إلى ذهنها ان الرسالة من أحد صديقاتها .. ولكنها فوجئت ان طالب الإضافة شاب .. بَدأَ في الحديث بالأسف لمضايقتها وطلب الإضافة .. لم تُعره في البداية أي انتباه ,لكن مع الأيام

بدأت تميل للحديث معه لأنة لبق .. سألته من أي دولة فأجابها بأنه من فلسطين .. فقالت له انها من احدى الدول العربية وبدأت عجلة التعارف تدور وتهرول بسرعة حتى قطعت شوطا كبيرا لتبدا في شوط آخر .. شوط الحب .. هامت هبة به ووهبته الحب الحقيقي الذي يتجسد في معاني

كبيرة وعظيمة وهي الإخلاص .. والتضحية

الى ان وصل الامر بالطرفين الي عدم الاكتفاء بالحوار الكتابي عبر الماسنجر .. وبدءا في استخدام السماعات .. والميكرفون ..ومع نبرات الصوت زادت وتيرة الحب لدى هذه الفتاة المسكينة التي أحبته بكل صدق … استمرت العلاقة اكثر من سنة كاملة .. ومع اقتراب الصيف وتأهب الجميع للسفـــــر .. كانت هبة تطمح للقاء هذا الشاب في البلد التي سوف تذهب إليها
مع الأهل .. قالت لهذا الشاب أنها ستسافر مع الأهل الي المغرب فقال على الفور أريد أن اذهب معكم .. فأنا لا أستطيع أن أتحمل بُعدك .. وقال لها انني سأكون في المغرب قبل وصولكم ..

وسوف انتظر اتصالك على الجوال .. قالت وهو كذلك ثم ذهبت تحضر حقائب السفر .. وحال لسانها

يقول كيف لفلسطيني معاصر.. في فلسطين ان يسافر المغرب ؟ وبدأت علامات الاستفهام تدور في تفكيرها ……………!!!

السفــــــــــر

سافرت مع الأهل وعند وصولها الي المغرب وبعد ان حطوا الرحال في أحد الفنادق قامت بالاتصال به لتكتشف انه يسكن في نفس الفندق التي تسكن هي واهلها به …؟

واجتمعا في مقهى الفندق .. ولم تصدق نفسهـــــا .. أنها أمام فارس أحلامها الذي طال انتظارها

له .. وبعد ايام استطاع ان يجبرها على الخروج معه والتنزه في لندن دون علم الأهل وفي ذات ليلة قال لهـــــا انه يريد ان يكلمها في امر مهم فلابد ان يكون اللقاء في الغرفة معه.. ونفذت هذا الطلب ودخلت غرفته وهي تتخايل شموخا وعزا وخرجت وهي تجر ذيل الخزي والعار .. بعد أن قضت معه ليلة كاملة أوهمها بالزواج وانه سوف يطلب يدها من والدهـــا .. انتهت الرحلة

وعادت العائلة .. وفوجئت بأن هذا الشاب قد صورهـــا من خلال كاميرا (ديجتل )ويملك لها اكثر من عشرين صورة في وضعيات مخلة… قال لها ذات يوم وهو يهددها انه ليس عربيا بل هو يهودي .. وأنه ضابط يعمل في الجيش الاسرائيلي ..

برتبة ملازم أول ..صُدمت لهول الفاجعة ؟ ولم تتمالك نفسها وصرخت صرخة لم يسمعها الا لله .. وبدأت تبكي , ومرّت ايام وهي في حالة سيئة وانقطعت عن الدراسة .. .. وفي يوم من الأيام دخلت الإنترنت فوجدت اسما جديدا مضافا للماسنجر كتب عليه لا اله الا الله .. دخلت فورا وقالت له مَن

انت .. قال انا “هاكر” سعودي عمري 14 سنة ,دخلت هنا لكي أتحدث معك فقالت له ماذا تريد؟

قال والله لم آت الا لكي أساعدك يا أختاه في موضوع الضابط الاسرائيلي.. فقالت له الحكاية .. بالكامل .. وقال إن شاء الله سوف أحل المشكلة .. ثم أخذ عنوان الرجل وقام باختراق جهازه .. وجلب الصور جميعها .. ومسح كل

البرامج التي كانت على الكمبيوتر .. وقدمها للفتاة .. ثم قال لها اتق الله يا أختي
وانتبهي لنفسك جزاك الله خيرا … قالت ما اسمك فلم يكمل هذا الهاكر .. واختفى .. وبعد عدة شهور ,وفي أحد ايام رمضان المبارك .. وجدته على الماسنجر .. وقالت أستحلفك بالله ما اسمك

ومن أين أنت قال ما دمت استحلفتيني بالله فانا لست أنسيا بل أنا شاب من الجن ومسلم وسأساعدك لوجه الله عز وجل وها انت ولله الحمد قد اهتديت للطريق السليم… أتمنى ان يسلك درب الهداية كل بنات المسلمين ويحافظن على أنفسهن من شياطين الإنترنت .. وارجوا ان يتحصن بالايمان

وقراءة القرآن فهو والله خير معين لكنّ أخواتي ..العزيزات

قالت له والدموع في عينيها : بارك الله بك يا اخي والله والله لن اغضب ربي ماحييت وذهب هذا المنقذ الي حيث يعلم الله .. وبقيت (هبة) تتعبد وتصلي حتى التزمت وثابرت على طاعة الله سبحانه وتعالى.

شاهد أيضاً

بنت اليسع تنظم أمسية حاشدة دعما للمرشح غزواني

بنت اليسع تنظم أمسية حاشدة دعما للمرشح غزواني

اليوم الجديد/ بادرت النائب و الفاعلة السياسية ام كلثوم بنت اليسع ليلة البارحة بتنظيم أمسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *