الرئيسية / الأخبار / سكان انجاكو يتظاهرون أمام الرئاسة

سكان انجاكو يتظاهرون أمام الرئاسة

 

سكان انجاكو يتظاهرون أمام الرئاسة
سكان انجاكو يتظاهرون أمام الرئاسة

اليوم الجديد: نظم العشرات من سكان مركز انجاكو الإداري بمقاطعة كرمسين جنوب موريتانيا اليوم الخميس أمام القصر الرئاسي في نواكشوط وقفة احتجاجية للمطالبة بمنحهم حصة من الأراضي الزراعية التي استصلحتها وزارة الزراعة وحرمت منها غالبية السكان الأصليين.

وأوضح المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التي حرصوا على أن تكون سلمية ما قالوا إنه حرمان لهم من ارض تمر من بينهم في وقت توزع على آخرين.

وهذا نص العريضة:

العريضة المطلبية لسكان مركز “انجاكو” الإداري

انجاكو في سطور:

انجاكو بلدية تابعة لمقاطعة كرمسين بولاية اترارزة وهي مدينة حدودية تقع في أقصى الجنوب الغربي من موريتانيا، وعلى شاطئ المحيط الأطلسي. تقع انجاكو في منطقة “دلتا” نهر السنغال يحدها من الجنوب والجنوب الشرقي نهر السنغال ومن الغرب المحيط الأطلنطي ومن الشمال والشمال الشرقي الحظيرة الوطنية لحوض “جاولينك.

وهي همزة وصل بين موريتانيا والسنغال تعيش درجة كبيرة من التعايش السلمي بين مكوناتها المختلفة ولم تستطع أي جهة سياسية أيا كانت ضرب هذا التعايش في العمق منذ قيام الدولة الموريتانية إلى يومنا هذا.

لكن بحكم الظروف والعوامل تعيش انجاكو حالة من التهميش والمصادرة والحرمان من الاستفادة من خيراتها ومواردها الطبيعية وثروتها الزراعية الهائلة. ولقد ظلت المنطقة مفتوحة لكل من هب ودب من أجل الاستفادة منها وفي الغالب يكون من خارج المنطقة وليس من أهلها.

تعيش انجاكو اليوم أزمة مصادرة أراضيها الزراعية، وعندما بدأت أصوات مبحوحة تطالب بتغيير الوضعية وتسعى أن يستفيد السكان من مختلف الأعراق والتوجهات الفكرية والسياسية من خيرات المنطقة، ظهرت أصوات أخرى مدعومة من طرف أوجه سياسية معروفة لها مصالح ونظرات ضيقة تضايق هذه الأوجه وتتصدى لخيار المطالب المشروعة، وتتلاعب بمصالح الساكنة الأصلية وخيراتها لخدمة أجندتهم الضيقة وطموحاتهم الدنيئة.

ورفضا لهذا التضييق الغير مبرر، انتفض شباب من أبناء المدينة ليقولوا كلمة الحق، ويقفوا في وجه هجمة إقطاعية شرسة وغير مسبوقة، يقودها أشخاص نافذون لأخذ المساحات الهائلة على حساب السكان الأصليين.

وهناك مجموعات تم الدفع بها لتضليل الناس، وخلق دعاية موازية لطمس خطاب هؤلاء المزارعين، عبر مهاجمة من يدافعون عنهم ويناصرونهم. إن موقفنا يناصر الفلاحين الذين ابيض شيبهم وغار في تلك الأرض، وسنظل نناصر من يناصر العيش الكريم للفقراء والمزارعين.

ومن هنا نوجه رسالة للرأي العام الموريتاني ولقادة البلد ورئيسه والمسؤولين عن القطاع الزراعي بضرورة التدخل قبل فوات الأوان ولفت الانتباه لأهالي “أنجاكو” وتلبية العريضة المطلبية التالية:

– تقسيم الأراضي على الساكنة بصفة شفافة واضحة.

– إعطاء الأولوية للعمالة المحلية في المشاريع المستصلحة

– توفير منطقة للرعي

– إنشاء فتحات لسقاية المواشي

– إعطاء الساكنة حقوقهم التي يكفلها لهم القانون، وتعززها الأعراف.

ونؤكد عزمنا مواصلة النضال السلمي حتى تعاد الحقوق لأهلها وتعود المياه لمجاريها، ويعطى كل ذي حق حقه. وختاما نتمنى أن ترد الجهات الرسمية والسلطات العليا في البلد على عريضتنا المطلبية المشروعة وتلبي كىفة بنودها.

ونشكر كل من نصارنا في قضيتنا ووقف مع الحق والمواطن.

والسلام عليكم ورحمة الله.

شاهد أيضاً

حجز آلاف المشروبات الكحولية غير المرخصة

حجز آلاف المشروبات الكحولية غير المرخصة

اليوم الجديد/ حجزت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بتنسيق مع المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *