الرئيسية / الأخبار / موريتانيا/ تزايد الاقبال على مراكز انتساب الحزب الحاكم

موريتانيا/ تزايد الاقبال على مراكز انتساب الحزب الحاكم

موريتانيا/  تزايد الاقبال على مراكز انتساب الحزب الحاكم  (تفاصيل)
موريتانيا/ تزايد الاقبال على مراكز انتساب الحزب الحاكم (تفاصيل)

اليوم الجديد/ لوحظ تزايد الإقبال على مراكز الانتساب التي فتحها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بعد بدء العد التنازلي لانتهاء التوقيت الذي حددته لجنة اصلاح الحزب الحاكم في البلاد.

مصادر تحدثت للوكالة أخبارالناس، عزت تزايد الإقبال هذه الأيام في مراكز انواكشوط لعدم قبول النيابة في التسجيل في الداخل ما دفع كثيرين ممن جمعوا بطاقات تعريف من مقاطعات انواكشوط للعودة بهم بعد أن لم يتمكنوا من تسجيلها هناك نظرا لعدم نقل أصحابها للداخل وتوزيعهم على أصحابها ليدخلوا الطوابير في مختلف مقاطعات نواكشوط.
فيما أرجع مراقبون الضغط المتزايد على الانتساب في الداخل هذه الأيام إلى التنافس التقليدي بين الجهات و المجموعات القبلية المتصارعة على النفوذ، و هو ما ساهم في تعطيل العملية في عدة مراكز و بطئها في مراكز أخرى.

و يأتي تزايد الإقبال على أبواب مراكز الانتساب وسط حديث عن نية اللجنة المشرفة عليه تمديده يومين إضافيين حتى يتم السماح لأكبر عدد ممكن بالانتساب. و حسب مصادر حزبية فإن مراكز التسجيل يتم افتتاحها على عموم التراب الوطني عند الثامنة صباحا و تغلق أبوابها عند الثانية زوالا قبل أن تستأنف عملها من جديد الرابعة مساء و يستمرون في التسجيل حتى العاشرة ليلا.

و اعتبر مراقبون حرص الرئيس محمد ولد عبد العزيز أن يكون أول المنتسبين للحزب بعد أن وصل لأحد مراكز الانتساب في تفرغ زينة رفقة السيدة الأولى عند افتتاح الحملة بمثابة دعوة لأنصاره ليحذوا حذوه.

وهي خطوة اعتبرها مراقبون ساهمت بشكل كبير في التعبئة التي باشرها اعضاء الحكومة في مختلف ولايات الوطن ففي حين اختار الوزير الأول يحيى ولد حدمين الانتساب للحزب من مقاطعته بولاية الحوض الشرقي “جيكني” عمد بقية أعضاء الحكومة للانتساب في مناطق أخرى يمكنهم من خلالها التعبئة لهذا الانتساب الأول من نوعه في الحزب الذي أسسه الرئيس محمد ولد عبد العزيز بعيد انقلابه على الرئيس السابق ولد الشيخ عبد الله.

و انتقد الرئيس الدوري للمنتدى الوطني للديمقراطية و الوحدة محمد ولد مولود ما وصفها بالإجراءات التي يقوم بها الحزب الحاكم قائلا إنه يقوم باستخدام الرشوة والتلاعب ببطاقات التعريف وإفراغ الإدارة من موظفيها وهذا هو أعظم مظاهر الفساد وتربية الموريتاني على شيء غير صائب حسب تعبيره مطالبا بتوقيف هذا الأسلوب على حد وصفه.

وكان الرئيس محمد ولد عبد العزيز قد عاد من عطلته السنوية في بوادي تيرس زمور وفاجأ الساحة السياسية بتشكيل لجنة من بينها أعضاء في الحكومة وصفت بكونها لجنة تصحيح مسار الحزب ، و هي اللجنة التي تشرف على عملية الانتساب.

شاهد أيضاً

موريتانيا: تساقطات مطرية هامة

موريتانيا: تساقطات مطرية هامة

اليوم الجديد/ أفادت شبكة الإتصال الإداري بوزارة الداخلية واللامركزية، أن مقاييش المطر سجلت خلال الأربع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *