الرئيسية / الأخبار / موريتانيا: أوقفوا الإغتصاب…..

موريتانيا: أوقفوا الإغتصاب…..

نظم ناشطون وهيئات حقوقية مسيرة بنواكشوط اليوم الأربعاء 19 فبراير 2020 احتجاجا على تكرر حوادث الاغتصاب.  وقالت النائب البرلماني أنيسة با إن المسيرة تهدف إلى إيصال رسالة للسلطات الحاكمة ولفت نظرها إلى تسارع وتيرة حوادث الاغتصاب.  وطالبت النائب البرلماني الحكومة بتحمل مسؤولياتها القانونية والتشريعية، داعية إلى حماية الأطفال والنساء من الاغتصاب.  من جهتها قالت الناشطة حوراء احميده إن المشاركين في الوقفة يؤكدون رفضهم لجرائم الاغتصاب والقتل التي وصفتها بأنها هاجس بات يؤرق المواطنين.  وقالت بنت احميده إن أيا من الحكومة والسلطة التشريعية لم تتخذ إجراءات إزاء انتشار ظاهرة الاغتصاب، مطالبة بسن قانون رادع يجعل من مرتكبي جريمة الاغتصاب عبرة.  وانطلقت المسيرة من ملتقى طرق “مدريد” وسط العاصمة حيث جابت الشوارع المؤدية لكل من البرلمان والقصر الرئاسي.  وعلى هامش المسيرة نظم المحتجون وقفة أمام القصر الرئاسي، حيث رددوا شعارات مطالبة بإنزال عقوبات رادعة للمدانين في قضايا الاغتصاب.

اليوم الجديد/ نظم ناشطون وهيئات حقوقية مسيرة بنواكشوط اليوم الأربعاء 19 فبراير 2020 احتجاجا على تكرر حوادث الاغتصاب.

وقالت النائب البرلماني أنيسة با إن المسيرة تهدف إلى إيصال رسالة للسلطات الحاكمة ولفت نظرها إلى تسارع وتيرة حوادث الاغتصاب.

وطالبت النائب البرلماني الحكومة بتحمل مسؤولياتها القانونية والتشريعية، داعية إلى حماية الأطفال والنساء من الاغتصاب.

من جهتها قالت الناشطة حوراء احميده إن المشاركين في الوقفة يؤكدون رفضهم لجرائم الاغتصاب والقتل التي وصفتها بأنها هاجس بات يؤرق المواطنين.

وقالت بنت احميده إن أيا من الحكومة والسلطة التشريعية لم تتخذ إجراءات إزاء انتشار ظاهرة الاغتصاب، مطالبة بسن قانون رادع يجعل من مرتكبي جريمة الاغتصاب عبرة.

وانطلقت المسيرة من ملتقى طرق “مدريد” وسط العاصمة حيث جابت الشوارع المؤدية لكل من البرلمان والقصر الرئاسي.

وعلى هامش المسيرة نظم المحتجون وقفة أمام القصر الرئاسي، حيث رددوا شعارات مطالبة بإنزال عقوبات رادعة للمدانين في قضايا الاغتصاب.

 

شاهد أيضاً

بولاي دياوارا: ينفى تصريحات الوزير بخصوص المصاب الخامس

بولاي دياوارا: ينفى تصريحات الوزير بخصوص المصاب الخامس

اليوم الجديد/  قال الدكتور بولاي دياوارا، رئيس قسم الحالات المستعجلة بمستشفى كيهيدي ؤالذي عاين الرجل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *