الرئيسية / من نحن؟

من نحن؟

من نحن؟

 

هناك دائما متسع وفرصة .. وفي الزحام تتوالد التجارب وتنضج ..

توصيف ووصفة ..

عندما تضيق الرؤية الى الدرجة التي يظن زملاء في مهنة المتاعب انهم قادرون على انتقاء اخبارهم وتغطياتهم اليومية دون مراعاة لحاجة الناس للمعرفة -باطلاق العبارة- .. تبدأ وسائل الاعلام بممارسة الاستعلاء على جمهورها والوصاية على عقولهم والحجر على مدركاتهم وافاق علمهم بالاشياء ،و هذا على افتراض انهم يعتمدون على وسائل اعلامنا فقط وهو افتراض في غير محله ..

وعندما يسود الاعتقاد بامكانية نشر انصاف الحقائق والقصص الاخبارية المجتزأة ويستمرئ فريق من العاملين في الصحافة التشويه والتضليل والفبركة والتأليب واثارة الضغائن والاحقاد والشرور ويتم تعطيل الضمير المهني وضرب مواثيق الشرف والقسم بعرض الحائط لمكسب شخصي او غاية ذاتية او علاقات عابرة مع مسؤولين او مراكز قوى تحل الكارثة المهنية ويبدأ الكل في انتهاك حرمة وكرامة الكل في مشهد يخرج منه الجميع وقد خسروا انفسهم ومهنتهم قبل ان يخسروا احترام الجمهور لهم و بالضرورة سيتم هجر صحائفهم الصفراء الى غير رجعة ..

ولما كانت الصحافة رسالة نبيلة و وبحد ذاتها غاية لفرسان الكلمة والخبر في حقبة تاريخية حاسمة شب فيها الناس عن طوق مصادرة الرأي والتعبير والاستسلام لرواية رسمية بائسة وارتفع منسوب توقعات المواطنين الى اقصى الحدود وتوفرت وسائل التواصل والتفاعل ونشر الخبر فقد بات الخطأ مكشوفا والتحايل مرفوضا والتزييف والتضليل والفبركة محل ازدراء وسخرية …

الفلسفة والهدف

اليوم الجديد صحيفة الكترونية موريتانية مستقلة لن تساوم على الخبر .. وستنشر كل ما يردها من اخبار وتغطيات بدقة وحرصا منها  على توخي الحقيقة والنقل الامين للخبر والمعلومة بحرية ومهنية رفيعة نؤكد التزامنا بها مهما بلغت التضحية والثمن ..

واي ثمن وقد ضاق المسؤولون ذرعا في بلدنا بالاعلام الحر وحملوه مسؤولية قلب موازين المصلحة العامة للوطن وتشويه الحقيقة والمهنة والإعلام  أما نحن اليوم الجديد لانريد سوى الحقيقية والحقيقة فقط  وهو شرف لا ندعيه ..

اليوم الجديد نافذة لكل الباحثين عن الحرية الساعين للتغيير والاصلاح ومكافحة الفساد بارادة وعزيمة لا تعرف الوهن ..

(وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ )

المديرالناشر/ سيدي عالي